المحرر موضوع: أمازون تدخل الأسواق المصرية .. فماذا عن المنافسة؟  (زيارة 10 مرات)

جناح طاير

  • Sr. Member
  • ****
  • مشاركة: 266
    • مشاهدة الملف الشخصي
أمازون منذ نشأتها كانت سبب قوي جداً إن كتير من المتاجر القوية في الولايات المتحدة وغيرها من الدول حرفيًا تصفي أعمالها .. بسبب أولًا سهولة وسرعة الحصول على السلعة، ثانيًا الأسعار التنافسية، ثالثًا قاعدة عملاء على مستوى العالم ومتابع جيد جدًا لإحتياجات عملائه وتحسين جودة الخدمة.

دخول أمازون الأسواق المصرية بشكل مباشر و رسمي هاينقل التنافسية لمستوى تاني خالص (لصالح المستهلك) وهايحط ليميت للمكسب اللي كان عشوائي عند كل تاجر بالاضافة لتحسين جودة المنتج اللي حضرتك لازم تواكبه (مش بمزاجك) والفرد العادي (المستهلك) هايقدر يحدد احتياجاته بسهولة جدًا من سعر تنافسي وجودة وسرعة توصيل اللي وصلت في نفس اليوم لبعض المنتجات.

خدمة عملاء أمازون في مصر (سوق دوت كوم) من سنين بيقدمها موظفين من الخليج، لإكتمال الخطة التنافسية في تلبية إحتياجات العميل ودراسة تحليلات الرضا ومدى جودة خدمات وسرعة التوصيل وغيرها.

عشان كده حضرتك كتاجر محتاج تحضر نفسك لمنافس تجارى عالمي شرس جدًا يمتلك قدرة تسويقية محدش بيعرف ينافسه فيها من سنين طويلة.

إنت كتاجر لازم تبتدي تتعلم إزاي تكوّن قاعدة بيانات للمستهلك بتاعك عشان تقدر تتماشى مع احتياجاتهم المتغيرة .. لأن التجارة المصرية القايمة على الفهلوة وجشع التجار هاتختفي قريب، فـ لو ده النموذج اللي حضرتك بتعتمد عليه هاتقفل غالبا في أقل من سنتين، خاصة لو حضرتك ماستوعبش إن كل اللى جاي أونلاين وإنك مش لازم تربح 10 أضعاف سعر السلعة، وإن هايجى عليك وقت مجبر تكتفى بربح معقول أو قليل أحياناً عشان نَفَسك يبقى أطول قصادهم في السوق المصري.

أمازون من سنين إشترت كيان سوق دوت كوم في مصر، وعندها أكبر مخازن في مصر في العاشر من رمضان، المرة دي الموضوع مختلف مع وجود أمازون نفسهم وخصوصًا في شراء السلع (المستوردة) وبالتنسيق مع جهات حكومية، هاتشتري الحاجة من أمريكا كأنك بتجيبها من محافظة تانية (مجرد مثال).. مع اعتبارات التعريفات الجمركية والفروقات الضريبية اللي متوقع تتراجع قريب من الدولة، لاكتمال منافسة الاستيراد العالمي.

لما منافس أجنبي ضخم وبالحجم ده ينزل السوق المصري لازم تكون فيه خطط تسويقية ضخمة تستوعب النتايج المترتبة على كده ونخلق إحنا منافس أقوى (أتمنى يحصل صح بإحترافية)، غير إن الحكومة المصرية من ضمن المستفيدين من دخول شركة أمازون مصر لأنها من ضمن ١٠٠ شركة على مستوى العالم (المنتظمة ضريبيًا).

ملحوظة صغيرة : شركة أمازون حققت صافى أرباح الربع الأول لـ 2021 تقدر بحوالي ١٠٠ مليار دولار .. حضرتك فاهم ومدرك إنت هتنافس مين ؟!
Amazon.com