المحرر موضوع: ما صارت رسالة عيد!  (زيارة 37 مرات)

إنسان حر

  • Hero Member
  • *****
  • مشاركة: 654
    • مشاهدة الملف الشخصي

ما صارت رسالة عيد!

« في: آب 17, 2022, 10:04:13 صباحاً »
رسالة جديدة «يا ابو العريف تراك مارديت رسالتي حقت العيد ويا ليت قبل ماتلوم الناس تشوف نفسك».. انا بصراحة قريتها من هنا وقلت اكيد بعدها بيجي واحد سامج ويتصور معاي وهو حاط يدي على كتفي ويأشر على كاميرا، بس والله الرجال طلع من جد وهذا ما هو جزء جديد من حيلهم بينهم.. معقول باقي في ناس بهالعقليات..عشان اوريكم ان بيننا عالم متناقضة ومتزاعلة مع اسلوبها.. والا بالله في احد يرسل مسج عيد كله مشاعر وش زينها وتسامح وأدب.. يا رجال شوي وتقول ان الطيبة فاتحة فرع في مشاعره.. ويجي في الاخير يزعل منك لأنك مارديت عليها.. اجل لو انك اتصلت تعايد ومارديت؟ كنت بترفع علي شكوى؟!

يا جماعة ملينا من الشكليات.. وش هالعلاقة بين العالم اللي يحددها مسج عيد.. لا ومن زينها تلاقيها نفس الرسالة يغير فيها السنة بس، ومن وسع الوجه يقول لك «حبيت اهنيك انت قبل الناس» وهو مسوي لها تحديد الكل، بس صراحة عجبني السبب، وحسسني فعلا بالذنب ليش انا سلبي لهالدرجة.. صراحة مفروض ارد حتى على رسائل الدعايات واقول لهم شكرا على عروض التخفيضات بس مشغول هاليومين الله يحفظكم، وارد على مسج الفاتورة.. «ابشر طال عمر استغلالك».. وبيجيني اكيد مسج «خبر عاجل: الطيبة قفلت فرعها في مشاعر خويك»!

اقتباس
مقال: ما صارت رسالة عيد! -- بقلم أبو العريف