المحرر موضوع: مصايب التوكيل العام في ضياع الحقوق ودخول الشيطان ما بين الناس  (زيارة 75 مرات)

إنسان حر

  • Hero Member
  • *****
  • مشاركة: 547
    • مشاهدة الملف الشخصي
هو احنا ليه مبنتعلمش من أخطاء الآخرين، ليه مش بنتعظ وليه مبنتغيرش، وليه مشاكل الأهل بتتكرر كل يوم بنفس الشكل ونفس السيناريو ونفس الظلم، ليه بنسيب الشيطان يدخل بينا وبين اهلنا، ليه بنسيب فرصة للأم وللأخ وللأخت أنهم يستحلوا مالنا على نفسهم، ليه منموتش واحنا متطمنين أن تعبنا وشقانا رايح لأولادنا وزوجاتنا؟ يعني هو حلال لأخواتنا واهلنا وحرام لضنانا وزوجاتنا؟

بس ليه تعمل توكيل لأخوك وتدخل الشيطان بينك وبينه، يا اخي انت حي ترزق؛ ليه توكل حد توكيل عام بكل ما تملك، حرام علينا والله حرام حقوق عيالنا اللي بتروح بسبب أننا مبنتعلمش.

متعملوش توكيلات لحد يا جماعة، ولما تعملوا توكيل عشان مصلحة معينة تخلص، اعملوا توكيلات معنية بالمصلحة، لكن بلاش التوكيلات العامة دي، وبلاش ندي المفتاح لأي حد، حتى الستات والرجالة محدش يسمح للشيطان يدخل.

كل واحد عنده زمة مالية خاصة بيه، كل واحد تعب وجاب حاجه تفضل بأسمه، ولا حتى ينقلها باسم عياله، في حاجه في البنوك اسمها هِبة، وبيتحط فيها بنود وشروط، خلوا الوفاة شرط، لكن محدش يسلم حد ذمته، لأن كله بينهش في كله وكله بيسرق كله وكله بيستحل على نفسه مال اخوه وأخته وأبوه وأمه -إلا ما رحم ربي- وكل يوم مشاكل من النوع ده بتتعاد وتتزاد ليه عشان ايه؟

واللي بيعمل كده ناسي ربنا ليه، مال اليتيم ده نار، نار جهنم اللي مبقناش نخاف منها ولا نعمل حساب ليها.

كفاية بقى، كفاية تكرار لنفس الأخطاء وتوقع نتائج مختلفة كفاية، ارجوكم متحكّموش حد غيركم في مالكم وكفاية بقي، أدوا لنفسكم حق الراحة في القبور، كلنا هنموت لكن بلاش بتصرفاتنا نحكم على عيالنا بالشقى والنهب والسرقة، بلاش تبيحوا لحم اكتاف عيالكم لأي حد، ولا تذلوا نفسكم وانتم لسه عايشين على وش الدنيا لأي حد، حتى لو كان اخوك او اختك او ابوك أو امك زي الملايكة، هيبقي في حواليهم شياطين.