المحرر موضوع: ما حكم ما يفعله معي أخي وزوجته ووالداي من إهانة واسترجاع هداياهم لي؟  (زيارة 12 مرات)

إنسان حر

  • Sr. Member
  • ****
  • مشاركة: 304
    • مشاهدة الملف الشخصي
أخي وزوجته قاموا بإهانتي بالألفاظ لحقدهما من ابني، على الرغم من انهما معها طفلان، وكانت الإهانة في بيت ابي وفي وجوده، ولم يرد عني ذلك لإنحيازه المستمر معهما، فإنقطعت عن الحضور لبيت أبي في وجود أخي وزوجته، لكن وجّه أبي وأمي اللوم عليا وطالبوني بالتنازل عن حقي، وعندما اعترضت عاندوني وأخذوا ذهبي الذي كانت أمي اعطته لي من سنوات طويلة كهدايا، وحاولوا الإيقاع بيني وبين أخي الاكبر لوقوفه بجانبي.

الـجـــواب
ما يقوم به أخوك وزوجته ووالديك حرام شرعا ويجب عليهم رد الذهب لك ثانية فلا يجوز لهم أخذه منك فمن موانع الرجوع في الهبة المحرمية من القرابة كما في "الاختيار لتعليل المختار" (٣/ ٥١، ط، الحلبي)": [المحرمية من القرابة، والزوجية، والمعاوضة، وخروجها من ملك الموهوب له، وحدوث الزيادة أو التغيير في عينها، وموت الواهب أو الموهوب له].

وفي القانون المدني المصري رقم (١٣١ لسنة ١٩٤٨): [يجوز للواهب أن يرجع في الهبة إذا قبل الموهوب له ذلك، فإذا لم يقبل الموهوب له جاز للواهب أن يطلب من القضاء الترخيص له في الرجوع، متى كان يستند في ذلك إلى عذر مقبول، ولم يوجد مانع من الرجوع]، والله تعالى أعلى وأعلم.

المصدر: دار الإفتاء المصرية