المحرر موضوع: هل يجب على الزوج سؤال زوجته عن المال الذي معها؟  (زيارة 81 مرات)

مستشار

  • Sr. Member
  • ****
  • مشاركة: 358
    • مشاهدة الملف الشخصي

هل يجب على الزوج سؤال زوجته عن المال الذي معها؟

« في: حزيران 08, 2021, 11:55:35 صباحاً »
زوج وجد مع زوجته مبلغًا من المال؛ وبسؤالها عن مصدر المال رفضت الإجابة وقالت "ميخصكش"، علمًا بأن الزوجة لا تعمل؛ فهل هي على حق؟

الـجـــواب
أولا: لكل واحد من الزوجين ذمة مالية مستقلة عن الأخر يتصرف فيها كيف يشاء دون الرجوع، أو الاستذان من الأخر.

ثانيا: يجوز شرعًا التعامل مع من اختلط ماله الحلال بالحرام إذا لم يعرف حاله؛ بيعًا وشراءً، وأخذًا وإعطاءً، والإثم في المال المأخوذ من حرام إنما يقع على من اكتسبه، أما مَن انتقل إليه المال بالطرق المشروعة فلا حرمة عليه ولا إثم، لكن إن تعين المال الحرام -سواء لتعلق حق الغير به أو غير ذلك- وتميز عن الحلال، حرُم أخذه؛ لِمَا في ذلك من التعاون على الإثم والعدوان وأكل أموال الناس بالباطل.

هذا، مع التنبيه على أنه لا يشرع للإنسان التكلف في السؤال عن مصدر ما يأخذه أو يتناوله غيره، ولا يجوز له التجسسُ لمعرفة ذلك؛ لقول النبي صلى الله عليه وآله وسلم: «إِذَا دَخَلَ أَحَدُكُمْ عَلَى أَخِيهِ الْمُسْلِمِ فَأَطْعَمَهُ طَعَامًا، فَلْيَأْكُلْ مِنْ طَعَامِهِ وَلَا يَسْأَلْهُ عَنْهُ، وَإِنْ سَقَاهُ شَرَابًا مِنْ شَرَابِهِ، فَلْيَشْرَبْ مِنْ شَرَابِهِ وَلَا يَسْأَلْهُ عَنْهُ» رواه أحمد وغيره، والله أعلم.

المصدر: دار الإفتاء المصرية