المحرر موضوع: حكم بيع العين الغائبة.. دار الإفتاء المصرية توضح الأمر  (زيارة 7 مرات)

إنسان حر

  • Sr. Member
  • ****
  • مشاركة: 485
    • مشاهدة الملف الشخصي
أنا شاب يقوم بعمل تصميم طباعة أشكال مختلفة لكي يتم طباعتها علي التيشرتات وتبدو بشكل اجمل (التصميمات ليس فيها تجاوز). ومن ثم أقوم بعرض -علي سبيل المثال- ٥٠ تيشيرتا علي الموقع بأشكال وتصميمات مختلفة، وبعد ذلك يختار العميل شكل التيشرت الذي يريده. بعد ذلك أذهب إلى المصنع وأطلب منه أنه ينفذ التيشرت المطلوب وبعد ذلك بقوم بشحنه إلى العميل.

هل هذا يعتبر بيع ما لا أملك أم جائز ؟

الـجـــواب
إذا كان المبيع مملوكًا للبائع وقت التعاقد، فهو من قبيل بيع العين الغائبة وهو جائز على قول جمهور الفقهاء مع ثبوت الخيار للمشتري عند الرؤية، وإن كان المبيع غير مملوك للبائع وقت التعاقد، فهو من قبيل السلم؛ فإن كان الأجل محددًا تحديدًا حقيقيًّا، أو حكميًّا صح العقد، وإن أطلق العاقدان ولم يحددا أجلًا فإن كان المبيع موجودًا وقت التعاقد انعقد سلمًا حالًا وهو صحيح وإن لم يكن موجودًا وقت التعاقد فلا يصح، والله أعلم.

المصدر: دار الإفتاء المصرية
وندعوك لتقرأ: هل هذا المال حلال أم حرام؟