المحرر موضوع: حكم ختم القرآن لشخص على قيد الحياة ولكنه لا يستطيع القراءة  (زيارة 6 مرات)

إنسان حر

  • Sr. Member
  • ****
  • مشاركة: 481
    • مشاهدة الملف الشخصي
هل يجوز ختم القرآن في رمضان لشخص على قيد الحياة ولكنه لا يستطيع القراءة ؟

الـجـــواب
لا بأس بقراءة القرآن وهبة ثوابه للغير سواء كان حيا أو ميتا.

قال الشيخ البهوتي الحنبلي-يرحمه الله تعالى- في "كشاف القناع" (2/147-149، ط. دار الفكر): [(وَكُلُّ قُرْبَةٍ فَعَلَهَا الْمُسْلِمُ وَجُعِلَ ثَوَابُهَا أَوْ بَعْضُهَا كَالنِّصْفِ وَنَحْوِهِ) كَالثُّلُثِ أَوْ الرُّبُعِ (لِمُسْلِمٍ حَيٍّ أَوْ مَيِّتٍ جَازَ) ذَلِكَ ( وَنَفْعُهُ، ذَلِكَ لِحُصُولِ الثَّوَابِ لَهُ ، حَتَّى لِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ) ذَكَرَهُ الْمَجْدُ (مِنْ) بَيَانٌ لِكُلِّ قُرْبَةٍ (تَطَوَّعْ وَوَاجِبٌ تَدْخُلُهُ النِّيَابَةُ كَحَجٍّ وَنَحْوِهِ) كَصَوْمِ نَذْرٍ (أَوْ لا) تَدْخُلُهُ النِّيَابَةُ (كَصَلاةٍ وَكَدُعَاءٍ وَاسْتِغْفَارٍ، وَصَدَقَةٍ) وَعِتْقٍ (وَأُضْحِيَّةٍ وَأَدَاءِ دَيْنٍ وَصَوْمٍ وَكَذَا قِرَاءَةٌ وَغَيْرُهَا)]، والله أعلم.

المصدر: دار الإفتاء المصرية