المحرر موضوع: أشعر بنزول نقط بول بعد الاستنجاء؛ فما حكمها؟  (زيارة 27 مرات)

إنسان حر

  • Hero Member
  • *****
  • مشاركة: 547
    • مشاهدة الملف الشخصي

أشعر بنزول نقط بول بعد الاستنجاء؛ فما حكمها؟

« في: تـمـوز 23, 2021, 03:20:54 مسائاً »
بعد الخروج من المرحاض ومسح العضو الذكري ولبس الملابس الداخلية أشعر ببعض النقط تنزل، ودة مش كتير، بس بتحصل. فما الحل عند الوضوء والصلاة؟

الـجـــواب
ينبغي عليك الاستبراء جيدًا عند قضاء حاجتك، والاستبراء هو طلب براءة المخرج بمشي أو تنحنح أو نوم على الشق الأيسر أو نحو ذلك حتى يستيقن بزوال الأثر، حيث يجتهد الانسان في استفراغ المخرج من النجاسة، فعليك إذا فرغت من التبول أن تنتظري قليلا ثم تستنجي، ولكن لا ينبغي أن يجرك ذلك إلى الوسوسة.

وإذا كان النازل بعد البول نقط بول يجب عليك الاستنجاء منها، وغسل الموضع الذي أصاب البدن والثوب.

فإذا تيقنت من وجود نجاسة، فهذه النجاسة إما قليلة أو كثيرة، فالقليلة هي ما كانت أقل من قدر باطن الكف، فهذه النجاسة معفو عنها ولا يجب إزالتها. ولا حرج عليك في وضع المناديل أو إزالتها.

أما إذا كانت كثيرة فالأولى التطهير من تلك النجاسة قبل الصلاة، وإذا تعذر عليك تطهير الموضع الذي أتيت عليه النجاسة من الثوب أو البدن فيجوز لك تقليد السادة المالكية القائلين بأن الطهارة من النجاسة سنة، فمن ابتلي بأمر مختلف فيه فليقلد من أجاز.

المصدر: دار الإفتاء المصرية