المحرر موضوع: تاب عن إيذاء الناس.. فماذا بعد؟  (زيارة 34 مرات)

إنسان حر

  • Hero Member
  • *****
  • مشاركة: 547
    • مشاهدة الملف الشخصي

تاب عن إيذاء الناس.. فماذا بعد؟

« في: تـمـوز 29, 2021, 11:36:19 صباحاً »
آذيت كثير من الناس؛ ولكنني تبت إلى الله -تعالى-؛ ماذا أفعل كي يخلصني الله من دعائهم علي؟

الـجـــواب
يجب عليك التوبة بالندم الشديد وعدم تكرار هذه الأفعال فقد قال الله تعالى: {يا أيها الذين آمنوا توبوا إلى الله توبة نصوحا عسى ربكم أن يكفر عنكم سيئاتكم ويدخلكم جنات تجري من تحتها الأنهار يوم لا يخزي الله النبي والذين آمنوا معه نورهم يسعى بين أيديهم وبأيمانهم يقولون ربنا أتمم لنا نورنا واغفر لنا إنك على كل شيء قدير} [التحريم: ٨].

والتوبة: هي الندم على المعصية، والإقلاع عنها من حيث هي معصية، لا لأن فيها ضررا لبدنه وماله، والعزم على عدم العود إليها إذا قدر.

والتوبة من المعصية واجبة شرعا على الفور، وتأخير التوبة ذنب آخر يستوجب توبة.

فشروط التوبة إذا: الإقلاع عن المعصية حالا، والندم على فعلها في الماضي، والعزم عزما جازما أن لا يعود إلى مثلها أبدا، وإن كانت المعصية تتعلق بحق آدمي، فيشترط فيها رد المظالم إلى أهلها أو تحصيل البراءة منهم.

المصدر: دار الإفتاء المصرية