المحرر موضوع: حكم وهب ثواب قراءة القرآن والنوافل لشخص حي  (زيارة 33 مرات)

إنسان حر

  • Hero Member
  • *****
  • مشاركة: 547
    • مشاهدة الملف الشخصي
أقصد الدعاء بوهب ثواب قراءة القرآن والنوافل والفرائض لأشخاص أحياء وليس أموات؛ هل هذا يجوز؟

الـجـــواب
نعم يجوز لك فعل الخير وهبة الثواب لمن تشاء، سواء كان من الأحياء أو الأموات، ويكون لك وله الأجر كاملا من الله -تعالى-، قال العلامة البهوتي الحنبلي -رحمه الله تعالى- في " كشاف القناع" ( ٢/ ١٤٧، ط/ دار الفكر): [(وكل قربة فعلها المسلم وجعل ثوابها أو بعضها كالنصف ونحوه ) كالثلث أو الربع (لمسلم حي أو ميت جاز) ذلك (ونفعه, ذلك لحصول الثواب له, حتى لرسول الله -صلى الله عليه وسلم-) ذكره المجد (من) بيان لكل قربة (تطوع وواجب تدخ له النيابة كحج ونحوه) كصوم نذر (أو لا) تدخله النيابة (كصلاة وكدعاء واستغفار, وصدقة) وعتق (وأضحية وأداء دين وصوم وكذا قراءة وغيرها).

قال أحمد: الميت يصل إليه كل شيء من الخير, للنصوص الواردة فيه ولأن المسلمين يجتمعون في كل مصر ويقرءون ويهدون لموتاهم من غير نكير فكان إجماعا].

والله أعلم.

المصدر: دار الإفتاء المصرية