المحرر موضوع: الإعجاب بالنفس وذم الناس  (زيارة 104 مرات)

إنسان حر

  • Hero Member
  • *****
  • مشاركة: 547
    • مشاهدة الملف الشخصي

الإعجاب بالنفس وذم الناس

« في: آب 06, 2021, 06:21:04 مسائاً »
كثير من خلق الله يظن في نفسه أنه الولي الخفي والتقي النقي وأنه رافع راية السنة؛ ويتكبر على الناس ويحتقرهم. وهذا حرام وكبيرة عظيمة.

وفي صحيح مسلم عن جندب بن عبد الله قال؛ أن رجلا قال: والله لا يغفر الله لفلان، وإن الله تعالى قال: من ذا الذي يتألى علي أن لا أغفر لفلان، فإني قد غفرت لفلان، وأحبطت عملك، أو كما قال.

يتألى: أي يحلف علي.

وانما قالها الرجل إعجابا بنفسه واحتقار لغيره.

وعن مسلم وأبي داؤد عن النبي ﷺ قال (من قال هلك الناس فهو أهلكهم).

قال القاضي عياض وذلك على سبيل التكبر والإعجاب بالنفس؛ ولو أنه كان حزينا على تفريط الناس في طاعة الله لنال الاجر والثواب.